المعمل المركزى

أهداف مجمع المعامل البحثية

  • تطبيق المعايير الدولية فى الآداء والتحاليل البحثية، و تبنى فكر المجموعات البحثية البينية محلياً وإقليمياً، و تدريب وتأهيل الكوادر الفنية والباحثون فى مصر والبلاد العربية والإفريقية
  • إتاحة إمكانيات المجمع للباحثين بكليات ومعاهد الجامعة، بما يكفل تنفيذ خطط البحوث بالجامعة فى إطار الاستراتيجية العامة للبحث العلمى فى مصر، وخدمة الباحثين فى المؤسسات المصرية.
  • خدمة المجتمع من خلال إجراء التحليلات للعينات الزراعية، والصناعية، والطبية وفقاً للمعايير الدولية، وتحقيق التواصل بين الباحثين لدعم الخطط البحثية متعددة التخصصات.
  • فتح قنوات تعاون بحثى مع المعامل والمراكز البحثية الإقليمية والدولية، وإدارة اقتصادية تغطى تكلفة التشغيل وتدعم تمويل البحوث

نظام إداري متطور لتشغيل المعمل المركزي

تسعي الإدارة العليا للجامعة جاهدة للتوصل إلى نظام يحكم اقتناء واستخدام الأجهزة العلمية في كليات ومعاهد الجامعة ، حيث يحقق أعلى مستوى ممكن من الكفاءة في استخدامها للأغراض البحثية والتعليمية والخدمية . وكان من أبرز الملاحظات التي تظهر بصفة سنوية مع إعداد الموازنة الاستثمارية للأجهزة العلمية ، ومع اتخاذ قرارات شرائها، أن هناك زيادة سنوية في حجم المال المستثمر فيها فضلاً عن التراكم الكثيف لتلك الاستثمارات على مرّ السنين ، وكذلك وجود حالات متعددة لتكرار شراء الأجهزة العلمية ، وشكاوى كثيرة من أعضاء هيئة التدريس من نقص بعض الأجهزة المطلوبة لكليات بعينها، في نفس الوقت الذي تتكدس فيه الأجهزة العلمية في كليات ومعاهد أخرى ، فضلاً عن وجود الأجهزة الكثيرة التي لاتعمل بسبب عدم وجود صيانة وقائية ، أو بسبب وجود الأجهزة في عهدة بعض الزملاء الذين أغلقوا المعامل بحيث لا تعمل إلا في ظل وجودهم 0 وقد أبرزت هذه الملاحظات وغيرها حقيقة أساسية للإدارة العليا للجامعة ، وهى ضرورة تحقيق نوع من الضبط الإداري الذي يحقق الاستخدام الأمثل للأجهزة العلمية من خلال نظام أطلق عليه في البداية ( منذ سنتين ) المعمل المركزي . وهو نظام يرتكز على أسس محددة لحصر الأجهزة الموجودة فعلاً في كليات ومعاهد الجامعة ، وبيان عدد ساعات تشغيل تلك الأجهزة ، ونسب الاستخدام الفعلي وتكرارية الأجهزة بين المعامل والأقسام والكليات والمعاهد، وحالة الصيانة ، بحيث يطبق نظام مركزي للتنسيق بشأن التخطيط لشراء الأجهزة المرتفعة الثمن والتي تتسم بالعمومية بين أكثر من تخصص إذا كان لها جدوى علمية وتعليمية وبحثية واضحة ، ويطبق أيضاً نظام لجدولة استخدام تلك الأجهزة وإتاحة ذلك للباحثين في مختلف كليات ومعاهد الجامعة ، مع إمكانية الاستفادة من الطاقات الإنتاجية الفائضة لبعض الأجهزة النادرة للجهات البحثية الخارجية . أخذت إدارة البحوث بجامعة القاهرة علي عاتقها إجراء عملية تطوير شاملة لنظام التجهيز العلمي والنهوض بالمستوي النوعي للمختبرات بهدف الارتقاء بقطاع البحوث لمواكبة التطور التكنولوجي الهائل علي المستوي العالمي مع الأخذ في الاعتبار المكانة المرموقة والعريقة لجامعة القاهرة علي المستوي الإقليمي ،وما تمتلكه من إمكانيات علمية ضخمة قلما تتوافر بجامعة أو معهد علمي. ومن ثم تم تشكيل فرق عمل مع الأساتذة المتخصصين ،برئاسة نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ، تولت التخطيط والتنفيذ لبرنامج طموح متعدد المراحل لعدة سنوات بدأ بتنفيذ قاعدة بيانات متكاملة للأجهزة العلمية وانتهاء بإنشاء معمل مركزي بمفهوم متطور ذاتي التمويل متكامل التجهيز لخدمة الباحثين بالجامعة ومراكز البحوث علي مستوي الجمهورية . ومن الواضح خلال السنوات العشر الأخيرة مدي التوسع في حجم القاعدة البحثية والارتفاع الكبير في عدد الجامعات ومراكز البحوث وبالتالي عدد الباحثين علي مستوي الجمهورية ، وإذا أضيف إلى ذلك مدي التطور الواضح في نوعية موضوعات الرسائل العلمية وموضوعات البحوث الأكاديمية والتطبيقية ،فإن ذلك يوضح مدي ضخامة التمويل المطلوب لتوفير الأجهزة العلمية الحديثة للوفاء بمتطلبات البروتوكولات البحثية المتطورة في كل جامعة أو معهد بحثي . وتمثل الأجهزة مرتفعة القيمة والنادرة وبالذات الأنواع غير متكررة الاستخدام والضرورية لإجراء التشخيص أو القياسات ،عقبة تفوق قدرة ميزانيات الجامعات علي توفرها بالكليات بالإضافة إلى تكلفه صيانتها ومستلزمات تشغيلها أن وجدت ، مما يدفع الباحث إما إلى عدم استكمال خطته البحثية أو اللجوء إلى الخارج أن استطاع و من هذا المنطلق ظهرت فكرة إنشاء نظام أداري متطور لتشغيل المعمل المركزي بالجامعة
لمزيد من المعلومات زيارة الموقع الرسمى مجمع المعامل البحثية (المعمل المركزى لجامعة
معمل النانو تكنولوجى

أهداف نظام معلومات المعمل المر كزى

  • تحقيق أقصى استفادة من الأجهزة البحثية بالجامعة نتيجة الإتاحة السهلة للمعلومات النوعية و المكانية الخاصة بها لجميع باحثي الجامعة والمعاهد العلمية الأخرى والجهات المعنية وبالتالي دعم التعاون البيني لكليات الجامعة وتواصل التعاون بين المراكز البحثية الأخرى و الجهات المعنية . وذلك لتحقيق الجدوى المطلوبة لمقابل شراء الأجهزة .
  • إتاحة المعلومات الضرورية لمتخدى القرار بخصوص إستراتيجية تمويـل التجهيـز العلمي والتوزيع الكمي والنوعي للأجهزة بكليات الجامعة وتجنب إهدار الأموال بتكرار شراء نفس الأجهزة بالكليات .
  • استخدام مخرجات النظام لدعم أهداف الخطة البحثيـة للجامعـة على المـدى المتوسـط و البعيد فيما يتعلق بالتجهيز المعملي للأغراض البحثية .
  • الوصول إلى استكمال منظومة الإدارة المتكاملة للأجهزة العلمية بما تشمله من عمليات التشغيل و التجديد و الإحلال والصيانة بمفهوم حديث متطور .
  • مجمع المعامل البحثية لجامعة القاهرة بكلية الزراعة

حقوق النشر والتطوير © الادارة العامة للبحوث العلمية

تصميم و برمجة
Naglaa & Yusra